اصنع بدايتك الحقيقية.

image

في كل بداية عام جديد يكثر الحديث عن البدايات وتشغل بال الكثير من الأشخاص على اختلاف مستوياتهم وأجناسهم وحتى أهدافهم، بالإضافة إلى جملة من التعديلات والاستطرادات على “ماذا نريد من الحياة، وماذا سنفعل” وهذا باختصار هو تعريف الأهداف بالنسبة لي! لكنّ الذي أريد أن أذكرك به -مثلما أذكر نفسي دائما- هو أن تضع على قائمة أهدافك “أن يرضى الله عنك”، وأن تعيد تشكيل نفسك كمسلم يوقن تمام اليقين أنه سيموت ويبعث وهناك فقط تكون حياته الأبدية! فإذا أدركت هذا كان من السهل عليك أن تهدأ وتركز على ما هو دائم بدل أن تركز على ما هو وقتي وزائل! ولا أقصد بهذا أن تركز على آخرتك من غير أن تعمل لدنياك فهذا يعني أني أدعوك للكسل والتراخي، وما الحياة إلا محطة فعشها واجعل ثمرتها حصولك على أعلى الدرجات في الجنة، وصدقني أنك سترى بركة سعيك على قلبك وروحك قبل أن تراه بشكله المادي بركة وتوفيقا ورفعة. والذي يجب أن تضعه نصب عينيك أنك حين ترحل فجأة عن هذه الدنيا مقصرًا في حق هذه الحياة العابرة فلن تندم أبدًا، لكن إن أنت قصرت في حق آخرتك وهي الحياة الحقيقية الباقية..  فأعتقد أنك تتفق معي أن الندم لن يكون كافيًا على الإطلاق.
وحين تركز على آخرتك وتسعى في نفس الوقت لدنياك لن تضرك إخفاقة ولا انتكاسة لأنك ترى نصب عينيك الجنة وتعلم أن ما أنت فيه عابر.

-أفنان عبدالعزيز

*الصورة المرفقة من تمبلر ولا أعرف لمن تعود.

نُشرت بواسطة

iafnanela

. مسلمة، عربية، فنانة، ‏نصف كاتبة، متيمة بالجمال والفن، أرسم وأصور أحيانا، مصممة أزياء مستقبلية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s